2021-04-15
جدد مانشستر سيتي الانكليزي فوزه على مضيفه بوروسيا دورتموند الألماني عندما تغلب عليه 2-1 في دورتموند في إياب ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ليبلغ نصف النهائي.
وكان مانشستر سيتي فاز بالنتيجة ذاتها الثلاثاء الماضي على ارضه في ملعب الاتحاد في مانشستر، ليضرب موعداً مع باريس سان جرمان الفرنسي الذي جرد بايرن ميونيخ الالماني من لقبه الثلاثاء (فاز 3-2 ذهاباً وخسر صفر-1 إياباً).
وعوض سيتي اخفاقاته في الأعوام الأربعة الماضية حيث لم يسبق له أن تأهل الى نصف النهائي مذ تسلم المدرب الإسباني جوزيب غوارديولا زمام الأمور، فخرج من ثمن النهائي أمام موناكو الفرنسي عام 2017، لتتوالى السقطات في ربع النهائي أمام ليفربول (2018) وتوتنهام (2019) وليون الفرنسي (2020).
وفك سيتي عقدة نصف النهائي، حيث لم يتأهل إلى المربع الذهبي منذ عام 2016 حين خرج أمام ريال مدريد الاسباني صفر-1 باجمالي المباراتين.
وتمكن سيتي الذي حقق سلسلة قياسية من 28 فوزا متتالياً في مختلف المسابقات، من تخطي فخ دورتموند في سباقه على أربع جبهات ورباعية تاريخية حيث قاب قوسين أو أدنى من الفوز بلقب الدوري الممتاز، بانتظار استحقاقاته في الكأس وكأس الرابطة للأندية المحترفة.
في المقابل، خرج آخر ممثل للكرة الألمانية دورتموند بعد سقوط مواطنه ميونيخ، حيث لم يعد أمام نادي منطقة الرور سوى "البوندسليغا " لتعويض خيبته والعودة إلى المسابقة القارية في الموسم المقبل، لكن آماله تبدو ضعيفة اذ يحتل المركز الخامس بفارق 7 نقاط عن الرابع الاخير المؤهل إلى دوري الأبطال.
وشكلت ربع الساعة الاوّل جس نبض بين الفريقين، قبل أن ينجح دورتموند في افتتاح التسجيل بفضل الإنكليزي جود بيلينغام في مباراته العاشرة في المسابقة، بعدما أنهى هجمة بدأها هالاند بتسديدة لولبية بالقدم اليمنى عجز الحارس البرازيلي إيدرسون عن صدها (15).
وبات بيلينغام في سن الـ17 عاما و289 يوماً ثاني أصغر لاعب يسجل في الأدوار الإقصائية للمسابقة الاوروبية بعد الاسباني بويان كركيتش الذي سجل في سن الـ17 عاماً و217 يوماً بقميص برشلونة أمام شالكه 1-صفر ربع نهائي في نيسان/أبريل 2008.
ورد سيتي بداية باصابة العارضة بتسديدة من صانع اللعب البلجيكي كيفن دي بروين داخل المنطقة بعدما استفاد من تردد المدافع الاسباني ماتيو موري في تشتيت الكرة (25)، وثم بعد توغل من فيل فودن على الجهة اليسرى للمنطقة وتمريرة خلفية تابعها الجناح الجزائري رياض محرز بالقدم اليسرى تصدها لها بيلينغام بالتكافل مع حارسه السويسري مارفن هيتس (32).
وتابع سيتي ضغطه في الشوط الثاني مقابل صلابة دفاعية لدورتموند الواقع في المحظور بعد احتساب ركلة جزاء اثر لمسة يد على إمري جان استعان الحكم تقنية حكم الفيديو المساعد "في أيه آر " لتأكيدها، وينفذها بنجاح محرز قوية على يسار الحارس المرتمي إلى الجهة الصحيحة (55).
وهو الهدف الأول للجزائري في المسابقة الأوروبية هذا الموسم.
ولم يستكن "سيتيزنز " بعد هذا الهدف، قبل أن يضيف الهدف الثاني عبر فودن صاحب هدف الفوز ذهاباً، بعد ركلة ركنية وتسديدة قوية أرضية اصطدمت بيد الحارس وهزت الشباك (75).
سوريا اكسبو

عدد المشاهدات: 97451
سوريا اكسبو - Syria Expo



إقرأ أيضا أخبار ذات صلة