2021-05-01
أعلن والد المغنية الأمريكية، بريتني سبيرز، اصابة ابنته البالغة من العمر 39 عاماً بالخرف، وذلك بعد أيام من طلب بريتني التحدث مباشرة إلى المحكمة في قضية الوصاية المفروضة عليها منذ 13 عاما.
وذكرت وسائل إعلام أن والد بريتني، جيمي سبيرز أشار في الوثائق التي قدمها للمحكمة، إلى أن لديه سبباَ لتبرير السيطرة على مواردها المالية، وهو أن ابنته تعاني من التدهور المعرفي والخرف.
ومُنح والد بريتني حق السيطرة على شؤونها الشخصية والتجارية في حكم وصاية صادر عن محكمة عام 2008 ، وذلك بعد نقل ابنته إلى المستشفى وسط مخاوف بشأن صحتها العقلية.
وكانت بريتني خسرت دعوى قضائية العام الماضي رفعتها لانهاء الوصاية القانونية عليها من قبل والدها على ممتلكاتها.
يذكر أن نجمة البوب لم تعد قادرة على التحكم بشؤونها المالية أو بأي من قراراتها المهنية منذ أوائل عام 2008، بناء على اتفاق سنته المحكمة.
وتُفرض الوصاية عادة على الأفراد غير القادرين على اتخاذ قراراتهم بأنفسهم، مثل المصابين بالخرف أو بأمراض عقلية أخرى.
وبدأت صحة بريتني سبيرز النفسية بالتدهور منذ عام 2007 بعد طلاقها من كيفن فيدرلاين، وفقدت حضانة طفليها، رغم أنها كانت تقوم بزيارات متكررة لهما.
وأشيع أن سبيرز بدأت تعاني من الانهيار العصبي بعدما نُشرت لها صورة وهي تضرب سيارة أحد مصوري المشاهير بمظلة، كما بدت حليقة الرأس في صور تصدرت عناوين الصحف ولجأت إلى مصحة نفسية أكثر من مرة.
وخضعت سبيرز للوصاية عام 2008، بعد وضعها في مصّحة علاج نفسي بعد أن رفضت تسليم ابنيها بعد مواجهة مع الشرطة.
سوريا اكسبو

عدد المشاهدات: 31075
سوريا اكسبو - Syria Expo



إقرأ أيضا أخبار ذات صلة