2021-05-01

تمكن طبيبان سوريان من تحقيق انجاز طبي وتطوير علاج حصلا على الترخيص له في المانيا.
فقد نجح الطبيبان السوريان الشقيقان "موسى" و"فهد قسيس" في تطوير علاج لالتهاب العضل الليفي "الفيبرومالجيا" والحصول على ترخيص له في ألمانيا، وذلك في نجاح جديد للسوريين في دول الاغتراب. وأوضح الطبيب "فهد قسيس" المنحدر من ريف دمشق، أن العلاج يقوم على تحديد نقاط الخلل في الجسم بدقة، ومن ثم البدء بمعالجتها باستخدام الإبر والتخدير الموضعي الخفيف بمادة "البروكائين". وأشار "قسيس" إلى أن فترة العلاج تستمر في الحالات العادية من أسبوعين إلى 3 أسابيع، مضيفاً أن العبرة من هذه الطريقة هي تحديد أماكن الحقن واستخدام الإبر في المكان اللازم، وحسب الحاجة. وأضاف أن الهدف من هذه الطريقة هو تنشيط الخلايا العصبية المعطوبة، وإعادتها إلى حالتها الطبيعية، بعد أن كانت في حالة سكون، وذلك وفقاً لما نقلت مجلة "بيننا" عنه. وبفضل هذه الطريقة يتمكن الجهاز العصبي من توقيف عمل الاضطرابات الجينية، وتعزيز مناعة الجسم، والتغلب على أمراض الحساسية والربو، والتهابات العضل الليفي، وفقاً لـ"قسيس". وتم ترخيص العلاج في مدينة "فرانكفورت" الألمانية عام 2014، وحصل على براءة اختراع، كما أن عيادة الطبيب "قسيس" في مدينة "مدريد" الإسبانية باتت مقصداً للمرضى بعد النتائج التي حققها. يذكر أن الالتهاب "العضلي الليفي" حالة مرضية مزمنة، وهو عبارة عن آلام في مناطق عضلية متفرقة من الجسم، تشتد عند الضغط عليها، وتصل إلى درجة أن لمس الجسم بأصابع اليد يسبب ألماً شديداً، ويصاحبها شعور بالتعب والإرهاق.

عدد المشاهدات: 82120
سوريا اكسبو - Syria Expo



إقرأ أيضا أخبار ذات صلة