2023-07-14
لقي ستة أشخاص مصرعهم في محافظة درعا خلال 24 ساعة، جميعهم من الريف الشمالي، وثلاثة منهم من مدينة الصنمين، إلى جانب ثلاثة انفجارات ضخمة هزت غربي درعا، ناجمة عن تفخيخ وتفجير الجيش أبنية جنوب مدينة طفس.

وبحسب مصادر إعلامية محلية، قامت قوات من الجيش ومجموعات تابعة لها بتفخيخ ثلاثة أبنية جنوب مدينة طفس في ريف درعا الغربي، ثم تفجيرها ليلاً، إحداها منزل القيادي المحلي الذي تم اغتياله سابقاً "خلدون البديوي الزعبي.

وأضافت المصادر أن الأهالي عثروا على جثتين لشابيين في مناطق متفرقة من الريف الشمالي، فيما استهدف أربعة آخرين بإطلاق نار مباشر من قبل مجهولين.

وتشهد محافظة درعا توترات أمنية مؤخرا كان أبرزها إرسال قوات النظام تعزيزات عسكرية لمحيط مدينة طفس في الريف الغربي، عقبه اشتباكات عنيفة بين عناصر النظام ومجموعة محلية من المدينة أسفرت عن حركة نزوح كثيفة.

سوريا اكسبو

عدد المشاهدات: 38730
سوريا اكسبو - Syria Expo




إقرأ أيضا أخبار ذات صلة