2024-07-07
أكد مسؤول في مكتب رئيس الحكومة العراقية عدم وجود موعد نهائي لعقد اجتماع سوري- تركي في العاصمة بغداد، مشيراً إلى أن الأخيرة تقوم بما يلزم.

وقال المسؤول في حديث لصحيفة "الشرق الأوسط"، إن بغداد تعمل على إنجاح وساطتها "لترطيب الأجواء بين دمشق وأنقرة، وأن تبدأ مرحلة استقرار جديدة في المنطقة".

وأضاف: "الوساطة ليست مفاجئة، لقد أعلن عنها رئيس الحكومة محمد شياع السوداني مطلع الشهر الماضي، والحكومة لم تتوقف عن العمل الدبلوماسي الذي يخدم التهدئة والمصالحة في المنطقة".

بدورها، قالت مصادر سياسية للصحيفة، إن دخول بغداد على خط الوساطة بين تركيا وسوريا "يعني بالضرورة أن إيران منحت الضوء الأخضر لذلك".

من جهته، أكد فرهاد علاء الدين، أحد كبار مستشاري رئيس الحكومة العراقية محمد شياع السوداني، أن العراق سوف يستمر "بهذا الدور الريادي والمحوري، من أجل دعم الاستقرار والازدهار وتجنب توسعة الخلافات في المنطقة".

سوريا اكسبو

عدد المشاهدات: 39925
سوريا اكسبو - Syria Expo




إقرأ أيضا أخبار ذات صلة