2024-07-08

قال عضو لجنة الخضار والفواكه في السوق الهال بدمشق، محمد العقاد، إن البضائع السورية تواجه بعض العرقلة عند الحدود السورية الأردنية، مع التضييق على تفتيش السيارات والشاحنات، ما يؤدي إلى تأخرها وتلف الخضار والفواكه عند وصولها إلى الأسواق.

وأضاف موقع "أثر برس" ، إن هذه العقبات تتسبب في إضعاف قدرة المنتجات السورية على المنافسة في الأسواق الخارجية وخاصة الخليجية، كون طريق الشحن إلى الخليج يمر حصراً عبر الأردن.

وأوضح أن السيارات التي تخرج من سوق الهال تتجه نحو دول الخليج والعراق فقط حالياً.

وأوضح محمد العقاد، عضو لجنة تصدير الخضراوات والفواكه في سوق الهال المركزي بدمشق في تصريح سابق، أن البرادات تظل عالقة على الحدود الأردنية لمدة تصل إلى 10 أيام، مما يؤدي إلى تلف البضائع وتكبيد المصدرين خسائر بالملايين.

تراجع التصدير وتأثيره على انخفاض الأسعار

و شهدت أسواق الكرز في سوريا تراجعًا كبيرًا في الأسعار وذلك لأول مرة منذ سنوات، وذلك بفضل زيادة الكميات المطروحة في الأسواق السورية وبأنواع ذات جودة عالية. إذ اليوم، يتوفر الكرز بأسعار منخفضة مثل 15 ألف ليرة للكيلو الأفضل نوعية، بينما يباع النوع الثاني بـ 25 ألف ليرة للثلاثة كيلوغرامات، مما يمثل سابقة في الأسواق المحلية.

في سوق الهال بدمشق، أرجع التاجر المعروف أبو بكري في تصريح سابق لموقع "سوريا اكسبو" تراجع سعر الكرز إلى عدة عوامل، منها تراجع التصدير وارتفاع درجات الحرارة، إضافة إلى غزارة الموسم.

عدد المشاهدات: 49499
سوريا اكسبو - Syria Expo




إقرأ أيضا أخبار ذات صلة