أعلنت الوزيرة اللبنانية السابقة مي شدياق إصابتها بفيروس كورونا المستجد، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن حالتها ليست حرجة وستنضم قريبا للائحة المتعافين من الفيروس.  

أعلنت الوزيرة اللبنانية السابقة مي شدياق إصابتها بفيروس كورونا المستجد، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن حالتها ليست حرجة وستنضم قريبا للائحة المتعافين من الفيروس.  
وأوضح المكتب الإعلامي لشدياق في بيان نقلا عنها،  ، ملابسات وظروف إصابتها بالفيروس، قائلا: بعد عودتها (شدياق) من العاصمة باريس الأسبوع الماضي، ظهرت لديها بعض الأعراض المشابهة للإصابة بأعراض كورونا، فعمدت فورا إلى الحجر المنزلي.  
وقالت شدياق، خلال البيان: أجريت السبت الماضي فحوصا طبية في المستشفى للتأكد من سبب الأعراض، وظهرت النتائج الإثنين الماضي وكانت إيجابية، فتأكدت إصابتي بكورونا، وتوجهت فورا إلى تلقي العلاج.
ارتفاع إصابات كورونا في لبنان إلى 256 حالة
وكان وزير الداخلية اللبناني محمد فهمي، قد حذر أمس، من أن أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد ارتفعت بشكل مخيف، بسبب عدم الالتزام بالحجر المنزلي من قبل المواطنين. 
وقال فهمي، في مؤتمر صحفي، إنه لن يعود بمقدورنا مواجهة الوباء إذا لم يلتزم الكل، مؤكدا أنه سيتم اتخاذ الإجراءات ضد أي مخالفة للتعلميات، ومشددا على أن كل مخالفة تشكل تهديدا على السلامة العامة ستقمع. 
وأعلنت وزارة الصحة اللبنانية، الإثنين، تسجيل 8 إصابات مؤكدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 256 حالة.
وقالت الوزراة، في بيان صحفي، إن 11 حالة وردت من مختبرات غير معتمدة من قبل الوزارة، تحتاج لإعادة التأكيد في مستشفى الحريري الجامعي. 
وشددت الوزارة على جميع الحالات التي تم فحصها في مختبرات خاصة غير معتمدة، وجاءت نتيجتها إيجابية ولا يعاني أكثرها من عوارض مرضية، التزام الحجر الصحي المنزلي التام ريثما يتم تأكيد التشخيص أو نفيه. 
وأكدت تطبيق جميع الإجراءات الوقائية، لا سيما الالتزام بالحجر المنزلي التام الذي أضحى مسؤولية أخلاقية فردية ومجتمعية واجبة على كل مواطن.

26/03/2020
عدد المشاهدات: 88895
سوريا إكسبو , Syria Expo
www.syria-ex.com



إقرأ أيضا أخبار ذات صلة