07.11.2018 | 01:23

تواصل السلطات الفرنسية البحث عن أشخاص ناجين أو جثث لمفقودين بعد العثور على 3 جثث تحت الأنقاض إثر انهيار 3 مباني في مدينة مرسيليا في فرنسا.
وأفادت وكالة (ا ف ب) أن فرق الإغاثة عثروا على ثلاث جثث تحت أنقاض المباني الثلاثة المنهارة بمرسيليا.
وقالت السلطات الفرنسية أن خمسة إلى ثمانية أشخاص قد يكونون في عداد ضحايا انهيار ثلاثة مبان في مدينة مرسيليا،  بعد سحب عمال الإغاثة جثة ضحية أولى لهذه المأساة التي وقعت الإثنين.
وقال وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير الذي توجه إلى مرسيليا، أن خمسة إلى ثمانية ضحايا لا يزالون ربما مدفونين تحت أنقاض المباني فيما تجري عمليات دقيقة لسحب الركام بالمعول.
تابعونا عبر حساباتنا على شبكات التواصل : تيليغرام  ، فيسبوك ، تويتر.
وأضاف الوزير الفرنسي أن عمال الإغاثة رصدوا في المرحلة الأولى من عمليات إزالة الركام بعض منافذ الهواء بما يبعث الأمل في إمكان تحديد موقع ناجين محتملين وإنقاذهم.
ولم يتبين حتى الآن السبب الذي أدى إلى انهيار المباني الثلاثة إلا أن سابين بيرناسكوني، رئيسة مجلس بلدية في مرسيليا، أوضحت أن أحد المباني المنهارة والمكون من 6 طوابق كان في حالة سيئة وصدر له أمر إخلاء، لكنها لم تستبعد أن يكون بعض الغوغاء قد استخدموه.
ويشار إلى أن السلطات الفرنسية قامت بإخلاء مبنيين آخرين بالقرب من الموقع كإجراء احترازي.

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة