تراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الرئاسية، اليوم الأربعاء، مع انتزاع الحزب الديمقراطي السيطرة على مجلس النواب الأمريكي من الحزب الجمهوري.

ويقول محللون إن انقسام الكونغرس بعد الانتخابات يمكن أن يلحق ضررا مؤقتا بالدولار، إذ من المرجح أن ينظر إلى سيطرة الحزب الديمقراطي على مجلس النواب على أنها رفض للرئيس الأمريكي دونالد ترامب ولسياسات عززت نمو الشركات.
وتراجع مؤشر الدولار، بحلول الساعة 12:43 بتوقيت موسكو، بنسبة 0.56% إلى 95.7740 نقطة.
وتفوق الدولار الأمريكي على معظم منافسيه الرئيسيين هذا العام، مستفيدا من قوة الاقتصاد المحلي وارتفاع أسعار الفائدة.
وارتفع اليورو 0.15 بالمئة إلى 1.1443 دولار، وخسر الدولار 0.19 بالمئة مقابل الين ليسجل 113.21 ين. ولم يسجل الدولار الأسترالي تغيرا يذكر عند 0.7245 دولار أمريكي.

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة