اعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف، عن وفاة 15 طفلاً لاجئاً، غالبتهم رضع، في سوريا، بسبب موجة البرد القاسية وعدم توافر  الرعاية الصحية.
وقالت الونيسيف على حسابها على توتير انه بين برد قارس يصل درجة التجمد ونقص في الرعاية الصحية، لاقى 8 أطفال على الأقل حتفهم في الرُكبان، ولاقى 7 آخرون حتفهم بعد فرارهم من هجين.
وتابعت اليونيسف ان 13 طفلاً من بين هؤلاء الأطفال لم يبلغوا السنة الواحدة من العمر.
بين برد قارس يصل درجة التجمد ونقص في الرعاية الصحية، لاقى 8 أطفال على الأقل حتفهم في الرُكبان، ولاقى 7 آخرون حتفهم بعد فرارهم من هجين.
13 طفلاً من بين هؤلاء الأطفال لم يبلغوا السنة الواحدة من العمر.
وأقدمت لاجئة سورية منذ يومين على حرق نفسها داخل مخيم الركبان،  لعدم تمكنها من تأمين الطعام لها ولأطفالها الـثلاثة لعدة أيام.
ويعاني مخيم الركبان حيث يعيش نحو 50 ألف نازح سوري من ظروف إنسانية صعبة، خصوصا منذ عام 2016 بعدما أغلق الأردن حدوده مع سوريا معلنا المنطقة منطقة عسكرية.

15/01/2019
عدد المشاهدات: 663
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة