حددت دول أوروبية مهلة 8 أيام  للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو لإجراء انتخابات جديدة، قبل الاعتراف بزعيم المعارضة خوان غوايدو رئيسا.
وقال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، على حسابه تويتر، ان فرنسا مستعدة للاعتراف  بغوايدو رئيسا لفنزويلا إذا لم يتم الاعلان عن تنظيم انتخابات خلال 8 أيام.  
من جهته، اعلن رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، عبر تويتر، ان بلاده لاتسعى للإطاحة بحكومات، بل تريد الديمقراطية والانتخابات الحرة في فنزويلا، وإذا لم يتم هناك الإعلان خلال 8 أيام عن تنظيم انتخابات حرة ونزيهة وشفافة وديمقراطية، سنعترف بغوايدو رئيسا لفنزويلا .
 
ويتزامن ذلك مع تغريدات مماثلة من الخارجية البريطانية، جيريمي هانت والمتحدثة باسم حكومة برلين، مارتينا فيتز، حيث ابديا الاستعداد للاعتراف بزعيم المعارضة الفنزويلي في حال لم يعلن مادورو عن انتخابات خلال 8 ايام.  
وفي سياق متصل، رفض زعيم المعارضة في فنزويلا، خوان غوايدو عرض الرئيس نيكولاس مادورو لعقد محادثات وسط صراع محتدم على السلطة بين الرجلين.
تابعونا عبر حساباتنا على شبكات التواصل : تيليغرام  ، فيسبوك ، تويتر.
 وتشهد فنزويلا أزمة سياسية على خلفية تنصيب غوايدو نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد بدلا من مادورو، عقب تظاهرات مناهضة لاخير.
وزاد من الازمة سوءا اعتراف الولايات المتحدة بغوايدو رئيسا انتقالياً للبلاد، وتبعتها دول بينها كندا، وكولومبيا، وبيرو، والإكوادور، وباراغواي، والبرازيل، وشيلي، وبنما، والأرجنتين، وكوستاريكا، وغواتيمالا ثم بريطانيا وإسبانيا وفرنسا، لكن مادورو قرر على خلفية ذلك قطع العلاقات الدبلوماسية مع اميركا، متهمًا إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده.
وبالمقابل أيدت بلدان بينها روسيا والصين وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى قبل أيام اليمين الدستورية رئيسًا لفترة جديدة من 6 سنوات.

26/01/2019
عدد المشاهدات: 4334
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة