أكد نائب في البرلمان العراقي أن زعيم تنظيم «داعش» الإرهابي، أبو بكر البغدادي، بحماية القوات الأميركية وأنه موجود في الصحراء الغربية للبلاد. قال النائب عن تحالف «الفتح» العراقي، حسن سالم، أمس، إن زعيم تنظيم «داعش» الإرهابي أبو بكر البغدادي، موجود حالياً في الصحراء الغربية للبلاد وبحماية القوات الأميركية.

وأشار النائب سالم إلى أن قاعدة «عين الأسد» العسكرية توفر جميع وسائل الدعم لتحرّكات البغدادي بين العراق وسورية بحسب ما ذكره لوكالة «المعلومة».

ولفت النائب العراقي إلى أن الإرهابي البغدادي يتحرك بين العراق وسورية بحماية الأميركيين، متخذاً من صحراء الأنبار ملاذاً آمناً له، في الوقت الذي توفر له القوات الأميركية جميع وسائل الدعم من خلال تمركزها في قاعدة «عين الأسد» العسكرية في محافظة الأنبار.

وكشف النائب عن تحالف «الفتح» أن القوات الأميركية دربت وجهزت أكثر من 3000 عنصر من «داعش» الإرهابي في وادي حوران ونقلتهم لمحافظات نينوى والأنبار وصلاح الدين لخلق نوع من الفوضى الأمنية وإعادة النشاط الإرهابي لتحقيق بقائهم القتالي في البلاد.

وأضاف: دعم تحرّكات البغدادي وعصاباته الإرهابية حصل لتخوّف واشنطن من إقرار مسودة قانون طرد القوات الأجنبية التي يعتزم البرلمان التصويت عليها بداية الفصل التشريعي الجديد.

27/02/2019
عدد المشاهدات: 6329
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة