تبادلت احدى وزارت الدولة وصحفية تعمل في صحيفة خاصة الاتهامات ، حيث اتهمت الوزارة الصحفية بالتهجم على الموظفين في مبنى الوزارة، فيما تتهم الصحفية الوزارة بالامتناع عن استقبالها والتكتم على المعلومات.
وظهرت القضية في سجال متبادل بين الصحفية سناء دياب وبين وزارة المالية في رد نشره موقع محلي يتهم فيه الصحفية بالتهجم على مكتب وزير المالية ومعاونه وشتمهم وتهديدهم بـ رموز وطنية.
 

وبحسب رد المالية فان الصحفية تقدمت للوزارة بطلب معلومات حول ملف المتضررين من الغزو العراقي للكويت في العام 1991 ، وكان رد الوزارة بانه لا علاقة لها بهذا الموضوع.
تطور الموضوع وتبادل الطرفان الاتهامات ، وفي سابقة في سوريا حيث تقدمت الوزارة بشكوى ضد الصحفية  الى الشرطة مدعمة بـ شهادة الشهود.
من ناحيتها اتهمت صحيفة بقعة ضوء وزارة المالية بمنع المعلومات عن دياب خلافا للانظمة والقوانين ، مؤكدة بانها هي من تقدم بالشكوى للشرطة متهمة الوزارة بالبلطجة وتحريف الحقائق.
 
وتباينت التعليقات على المنشورين بين مدافع عن الصحفية وبين منتقد لمبدأ الاستقواء بالرموز الوطنية في ممارسة العمل الصحفي ، وعلق البعض الاخر على صيغة رد المالية ووصفه بـ الركيك والذي لا يدلل على انه صادر من جهة رسمية.
وحاولت سيريانيوز التواصل مع الوزارة المعنية عبر الايميل للحصول على بعض التوضيحات ، ولم تتلقى اي جواب على اسئلتها حتى تاريخ نشر هذه المادة.
وبحسب رد بقعة ضوء  المنشور على صفحتها على الفيسبوك فان الموضوع احيل للقضاء.

24/03/2019
عدد المشاهدات: 4046
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة