يواجه 4 من طالبي اللجوء في ألمانيا، الذين لايزالون يقبعون بالحبس، اتهامات بـالتهجم على مارة في الشارع بمدينة أمبرغ بولاية بافاريا، في حادثة وقعت قبل 3 أشهر.
وذكر موقع dw الألماني، ان الشرطة أنهت تحقيقاتها مع المتهمين للاشتباه في مهاجمتهم مارة عشوائياً بمدينة أمبرغ بولاية بافاريا في نهاية عام 2018.
وبحسب الادعاء العام في أمبرغ ، فان طالبي اللجوء المشتبه فيهم لا يزالون يقبعون في الحبس الاحتياطي.
ويواجه هؤلاء اللاجئين اتهامات بـالسب و التهجم على المارة بالشارع، وتسببهم بالحاقهم اصابات جسمانية خطيرة، كما ان أحد هؤلاء الشباب كان قد هاجم أيضاً أفراد شرطة عند إلقاء القبض عليه.
وبحسب بيانات الادعاء العام والشرطة الاثنين، فان 15 شخصاً تعرضوا لاصابات خلال الهجمات التي وقعت بالمدينة قبل ثلاثة أشهر تقريباً.
ولم يتم التطرق حول جنسية اللاجئين المتهمين.
وبدأت المانيا التشدد في اتخاذ اجراءات صارمة بحق اللاجئين الذين يلجأون الى العنف او يرتكبون جرائم او يعمدون الى اخفاء هوياتهم الأصلية.

02/04/2019
عدد المشاهدات: 4338
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة