قال وزير السياحة محمد رامي مارتيني يوم الثلاثاء ان وزارته تعمل على التوسع بصيغ الاستثمار إلى صيغ أخرى غير نظام (B.O.T) ومنها التأجير والتأجير طويل الأمد وقانون التشاركية.
واضاف مارتيني في جلسة لمجلس الشعب ان هناك مناطق سياحية عدة في سورية تحتاج الدعم والاستثمار بشكل أكبر منها شريط الساحل السوري، موضحا أن الوزارة تعمل اليوم على إنجاز الملف المالي والتخطيط الشامل له ودراسة التعديات عليه وتحديث الدراسات القديمة.
وفيما يخص السياحة الداخلية، كشف الوزير مارتيني عن افتتاح عدة شواطئ مفتوحة أولها سيكون في وادي قنديل وبانياس تقدم خدمات جيدة بأسعار شبه مجانية بعد شهر رمضان إضافة إلى إنشاء أماكن إقامة مؤقتة (شاليهات خشبية)، مؤكداً أهمية دعم السياحة الداخلية من مختلف الجهات.
وكانت وزارة السياحة قالت مؤخرا إن خسائر عائدات قطاع السياحة السوري بلغت نحو 50 مليار دولار أميركي منذ بداية الأزمة في سوريا عام 2011.
وتشير الإحصائيات الرسمية ان عدد السائحين عام 2010 بلغ ما يقارب 7.5 مليون سائح أنفقوا في سوريا ما يقدر بحوالي 7 مليارات دولار فيما بلغ عددهم عام 2017 نحو 1.3 مليون شخص .

15/05/2019
عدد المشاهدات: 5429
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة