أمرت محكمة بريطانية، يوم الأربعاء، بوريس جونسون وزير الخارجية الأسبق، وأبرز المرشحين لخلافة تيريزا ماي في رئاسة وزراء بريطانيا، بالمثول أمامها للتحقيق، بسبب أكاذيب حول البريكست.
وذكرت شبكة بي بي سي، ان مذكرة استدعاء من المحكمة لجونسون، جاءت بسبب استغلال منصبه السياسي، ونشر ادعاءات أثناء الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي البريكست عام 2016.
وقالت القاضية مارغوت كوليمان في قرار مكتوب إن جونسون،  سيمثل أمام محكمة في لندن للرد على مزاعم بشأن إساءة التصرف خلال حملة بريكست .
ويتهم جونسون بارتكاب سلوك خاطئ خلال أداء واجبه الوظيفي، وإطلاق تصريحات كاذبة خلال حملة الاستفتاء على خروج بريطانيا من التكتل في عام 2016 .
وكانت تصريحات جونسون أثارت جدلاَ عندما قال إن مغادرة الاتحاد الأوروبي ستوفر لبريطانيا 350 مليون جنيه ( 6ر442 مليون دولار) أسبوعيا.
وبحسب محامي جونسون فان  موكله، المؤيد الشديد لـبريكست، نفى التصرف بطريقة غير لائقة أو غير نزيهة.
ومن المقرر أن تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في موعد أقصاه 31 تشرين الأول.
ويعتبر جونسون الأوفر حظا من بين 11 مرشحاَ يتنافسون على خلافة تيريزا ماي في رئاسة حزب المحافظين وبالتالي رئاسة الحكومة البريطانية.

30/05/2019
عدد المشاهدات: 676
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة