أكد وزير السياحة محمد رامي مارتيني أنه من حق منشآت الإقامة السياحية تقاضي نسبة بسيطة عن التعرفة في العيد، متابعاً لكن هذا لا يعني أن تتضاعف الأسعار.

وأضاف مرتيني أن المنشآت السياحية مثل الفنادق يحق لها رفع الأسعار في موسم الصيف والأعياد، لكن ضمن السقف المحدد، مبيّناً أن المنشآت الدولية أسعارها محررة إلا أنه يفترض عليها إعلام الوزارة بأسعارها مسبقاً لتصديقها.

وتابع الوزير أنه من مهام الوزارة ضبط العينات والمنتجات التي تقدم في المنشآت السياحية، لضبط جودة وسلامة ما يقدم للزائر، لافتاً من جهة أخرى إلى إصدار توجيهات مشددة بمنع بيع التبغ والأركيلة لمن هم تحت الـ18 عاماً.

وتسمح السياحة لمنشآت المبيت السياحية وفنادق الإقامة الواقعة ضمن مناطق الاصطياف والساحل السوري، بإضافة 20% على أجور بدل الخدمات الواردة في الجداول التأشيرية خلال موسم الاصطياف، الذي يبدأ اعتباراً من بداية حزيران ولنهاية أيلول.

وقبل أسابيع، أعلنت وزارة السياحة عن خطتها لموسم السياحة في الصيف، مبيّنةً التركيز على السياحة الداخلية لتقديم منتج معقول، وإحداث 4 شواطئ مجانية للأسر السورية.

وفي نيسان 2019، قال وزير السياحة إن ارتياد الأماكن السياحية حق للعائلة السورية قبل أن يكون عاملاً ترفيهياً، مبيناً أن تنفيذ هذا الكلام على أرض الواقع يكون بتقديم منتج سياحي بأسعار معقولة، بالتعاون مع القطاع الخاص.

04/06/2019
عدد المشاهدات: 589
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة