أعاد غولدن ستايت ووريرز سلسلة نهائي دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين الى نقطة الصفر، وذلك بإدراكه التعادل 1-1 بعد فوزه على تورونتو رابتورز في معقله 109-104 الأحد في المباراة الثانية من أصل سبع ممكنة.
وبعد أن خسر أول مباراة في النهائي خارج الأراضي الأميركية الخميس الماضي بنتيجة 109-118، تمكن ووريرز، الساعي الى إحراز لقب الدوري للمرة الثالثة تواليا في انجاز لم يتحقق منذ 2002 على يد الجار لوس أنجليس ليكرز، من انتزاع أفضلية الملعب من رابتورز بحسمه المواجهة الثانية قبل الانتقال الى ملعبه أوراكل أرينا لخوض المباراتين الثالثة والرابعة يومي الأربعاء والجمعة.
وبحضور الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما في مدرجات ملعب سكوشيا بنك، تخلف ووريرز بفارق 12 نقطة في الربع الثاني، ثم سجل النقاط الـ18 الأولى في الربع الثالث وتقدم بفارق 13 نقطة 72-59 قبل أن يعجز عن التسجيل طيلة 5 دقائق ونصف، ما سمح للمضيف الكندي في العودة من بعيد وتقليص الفارق حتى 4 نقاط 88-92 في أوائل الربع الأخير إثر ثلاثيتين لكايل لاوري وداني غرين.
ورد الضيوف بتسجيلهم 14 نقطة، بينها ثلاثيتان على التوالي للاحتياطي كوين كوك، مقابل 6 لرابتورز ما سمح لهم بالابتعاد 106-94 قبل 5,39 دقيقة على النهاية، لكن الفارق أصبح 5 نقاط فقط 106-101 في آخر 68 ثانية إثر ثلاث رميات حرة لكواهي لينارد، ثم نقطتين بعد ثلاثية من داني غرين في آخر 26 ثانية.
لكن أندريه إيغوودالا قال كلمته في الوقت القاتل بتسجيله ثلاثية الحسم للضيوف في آخر 5,9 ثانية من اللقاء.
ويعود ووريرز الى ملعبه وسط شكوك بإمكانية مشاركة طومسون وحتى كيفون لوني في المباراة الثالثة بسبب الاصابة التي حرمت حامل اللقب من خدمات نجمه كيفن دورانت في مبارياته السبع الأخيرة، وتحديدا منذ المباراة الخامسة ضد هيوستن روكتس في نصف نهائي المنطقة الغربية.

05/06/2019
عدد المشاهدات: 870
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة