قدم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون استقالته من الحكومة، يوم الأربعاء، للملكة إليزابيث الثانية، تمهيداً لإطلاق الحملة الانتخابية الرسمية لحزب المحافظين..
ونقلت وسائل اعلام عن جونسون قوله، انه اضطر للدعوة للانتخابات العامة بعدما رفض البرلمان التزحزح عن موقفه بشأن خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي (بريكست).
والتقى جونسون الملكة البريطانية في قصر باكنغهام حيث طلب منها السماح لحل البرلمان، وقدم استقالته في خطوة ضرورية، لخوض الانتخابات التي ستجرى يوم 12 كانون الأول.
وجاء ذلك بعدما استقالت وزيرة العمل البريطانية أمبر رود في ايلول الماضي، من منصبها؛ احتجاجاً على طريقة تعامل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مع أزمة الخروج من الاتحاد الأوروبي بريكست.
وتعرض جونسون مؤخراَ لانتكاسات حيث صوت مجلس العموم البريطاني، مؤخراَ على إلزام الحكومة بتمديد موعد اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وهذا ماعارضه جونسون، الذي تعهد سابقاَ بإخراج بلاده من الاتحاد الأوروبي في الموعد المقرر، أي في 31 تشرين الاول.
ووافق قادة دول الاتحاد الأوروبي،  على تأجيل موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بريكست إلى 31  كانون الثاني المقبل.
يشار الى ان بوريس جونسون فاز، في تموز الماضي، بزعامة حزب المحافظين البريطاني، ليصبح بذلك رئيس الوزراء الجديد في البلاد، خلفاَ لـ تيريزا ماي.

08/11/2019
عدد المشاهدات: 1096
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة