2021-02-20
زاد البرد الشديد منذ بدء العاصفة الثلجية، الطلب على المازوت بالسوق السوداء، التي بلغ سعر اللتر فيها نحو 2500 ليرة، وذلك لانعدام توافر المازوت النظامي ببيوت المواطنين، لتأخر الجهات المعنية بتوزيعه لهم بموجب البطاقة الالكترونية.

وبيَّنَ مواطنون أن البرد الشديد الناجم عن العاصفة الثلجية، أجبرهم على شراء المازوت من السوق السوداء بأسعار مابين 1800 ـ 2000 ليرة كما في المناطق الداخلية التي لم تهطل فيها ثلوج كحماة وسلمية وصوران وريف حماة الشمالي، ومابين 2000 ـ 2500 ليرة بحسب المنطقة الباردة والأكثر برودة كما في مصياف والغاب وأريافهما.

مدير فرع محروقات حماة ضاهر ضاهر بيَّنَ أن مخصصات المحافظة من المازوت 24 طلباً باليوم، وهي للتدفئة والمخابز والنقل.

وأوضح أن توزيع مازوت التدفئة منها للمناطق يتم وفق خطة يومية وبحسب عدد السكان والبطاقات الالكترونية.

ولفت أن ذلك ليس من مسؤولية فرع المحروقات، وإنما هناك لجان بكل منطقة ومدينة هي المخولة بالتوزيع للمواطنين وترافق صهاريج المحطات.

مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحماة رياض زيود، بيَّنَ أنه تم خلال اليومين الماضيين تنظيم 9 ضبوط بحق متاجرين أفراد ومحطات بالمشتقات النفطية بطرق غير مشروعة.

وتمت مصادرة ماكان بحوزتهم من مازوت، واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

عدد المشاهدات: 86870
سوريا اكسبو - Syria Expo



إقرأ أيضا أخبار ذات صلة