2021-03-03
قالت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، إن الخرطوم معرضة لتهديد كبير وقريب، إذا قررت إثيوبيا اتخاذ إجراءات أحادية دون التوصل لاتفاق ملزم بشأن سد النهضة.
وفي تصريحات لفضائية "إكسترا نيوز"، أكدت المهدي أن بلادها تعمل بصورة جادة لعودة الإثيوبيين للتفاوض والتوقف عن أية إجراءات أحادية.
ورأت أن الاجتماع التشاوري المغلق لوزراء الخارجية العرب، تضمن الحديث عن خطورة الوضع والتطورات بملف سد النهضة، لافتة إلى مطالبة مصر والسودان من بقية الدول العربية التفهم والدعم بمعرفة ما يدور بالملف.
وأشارت إلى محاولة الاجتهاد عن طريق الطرق الدبلوماسية والتخاطب والتواصل المباشر مع الدول الإفريقية لشرح الملف وخطورته، وخاصة في ظل الوساطة بين الدول الثلاث التي تقودها الكونغو، بوصفها رئيسة الاتحاد الإفريقي.


عدد المشاهدات: 10794
سوريا اكسبو - Syria Expo



إقرأ أيضا أخبار ذات صلة